مجموعة شبكات بشاير الزراعية الرقمية

"الزراعة": الإعتماد الدولي لمعامل الأسماك بمشروع بركة غليون

منذ 3 سنوات

"أبو ستيت" يتقدم بالتهنئة لإدارة المشروع .. و"محرز": نتيجة للعمل الدؤوب بين قطاعات الوزارة ومشروع بركة غليون


 

تقدم الدكتور عز الدين أبو ستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، بالتهنئة الى الشركة الوطنية للثروة السمكية والأحياء المائية، بمناسبة اعتماد معاملها من قبل المجلس الوطني للإعتماد "إيجاك"، مما يعد أمراً مبشراً لفتح آفاق أوسع لتصدير الأسماك ومنتجاتها الى الخارج.


وأكد وزير الزراعة على استمرار التنسيق والتعاون المشترك بين وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية ولاسيما الشركة الوطنية للثروة السمكية والاحياء المائية، بما يأتي في صالح الوطن والمواطنين، وتحقيق الأمن الغذائي والتنمية الشاملة.


ومن جهتها اعتبرت الدكتورة منى محرز نائب وزير الزراعة لشئون الثروة السمكية والداجنة، ان حصول معمل مركز أبحاث التطوير التابع للشركة الوطنية في غليون، على هذا الاعتماد في ذلك الوقت يعد بشرة خير وهدية لأبناء محافظتي كفر الشيخ والبحيرة والمصريين جميعاً في ذكرى 30 يونيو، لافتة الى ان المعمل تم تقييمه طبقاً للمواصفة الدولية أيزو 17025، بالتزامن مع نجاح مصنع تجهيز وتعبئة الأسماك في التسجيل بالهيئة العامة للخدمات البيطرية كأحد المنشآت المتوافقة مع متطلبات ومعايير تصدير المنتج السمكي للخارج.


وأشارت محرز الى ان ذلك يعد أيضاً نتيجة طيبة للتعاون المثمر بين وزارة الزراعة والشركة الوطنية للثروة السمكية والمشروع القومي لإنتاج وتجهيز وتعبئة الأسماك بمنطقة غليون بمحافظة كفر الشيخ، لافتة الى أن الوزارة تفخر بالتعاون وتقديم كافة سبل الدعم لدفع المشروعات القومية الإنتاجية في مجالات الزراعة والثروة الحيوانية والسمكية والداجنة، وتذليل كافة العقبات أمام نجاح المشروعات القومية وتوفير كافة الخبرات الفنية لدعم نجاحها.


وتقدمت نائب وزير الزراعة بكل الشكر والتقدير الى الوفد العلمي من الباحثين بمعهد بحوث الصحة الحيوانية، والمعمل المرجعي للرقابة البيطرية على الإنتاج الداجني،  والعاملين بالهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية، والهيئة العامة للخدمات البيطرية، والذين رافقوها أكثر من مرة، لزيارة المشروع، حيث عكفوا طيلة الشهور الماضية، على تقديم الاستشارة والمساهمة في انشاء نظام الجودة بمعمل المشروع، وتدريب الكوادر الفنية العاملة فيه، حتى تم بنجاح اجتياز زيارة التقييم لمنح الاعتماد الدولي والحصول على الشهادة الدولية في الاختبارات الميكروبيولوجية والكيميائية لفحص الأسماك والمياه والأعلاف وعناصر التجهيز والتعبئة.


وأكدت محرز أن ذلك الاعتماد يعد خطوة عملاقة تؤهل لتصدير منتج المشروع بالخارج والذي يزيد على الاحتياجات المحلية، مما يرسخ الثقة في سلامة المنتج السمكي للمشروع وصلاحيتها للاستهلاك وكذلك جودتها العالية، والتأكيد على السمعة التصديرية للمنتج المصري.