مجموعة شبكات بشاير الزراعية الرقمية

تنتج 800 ألف طن سنويا.. أسماك كفر الشيخ تغزو الأسواق

منذ 6 أشهر

تعد محافظة كفر الشيخ ، قلعة إنتاج الأسماك فى مصر وهى المحافظة الأولى على مستوى الجمهورية فى إنتاج الأسماك ، وتنتج حاليا 50% من إنتاج مصر من الأسماك ، بمعدل 800 ألف طن سنويا، ويمثل الاستزراع السمكى بها 70% من مختلف الأنواع، وتخطط المحافظة حاليا للاستحواذ السمكى بعد الانتهاء من المرحلة الثانية من مشروع بركة غليون للاستزراع ، وسيتم افتتاحها خلال أسابيع ، بالإضافة إلى تنوع مصادر المصايد بها من عدة جهات، منها شواطئ المحافظة الممتدة على البحر المتوسط لمسافة 120 كيلو مترا، كما أن بها أكبر أسطول لمراكب الصيد على مستوى الجمهورية ويضم أكثر من ألف مركب صيد كبير و10238 مركبا شراعيا بمدينة برج البرلس وقرى بر بحرى والمقصبة والشهابية ب البرلس وبرج مغيزل والجزيرة الخضراء والسكرى وأبو خشبة بمركز مطوبس وبوغاز رشيد على نهر النيل وميناء الصيد العملاق ب البرلس على البحر المتوسط والذى يعد من أفضل وأكبر موانى الصيد على مستوى الجمهورية.


كما أن محمية بحيرة البرلس التى تبلغ مساحتها 110 آلاف فدان تقع بكامل مساحتها فى نطاق محافظة كفرالشيخ بالمناطق الشمالية، واهتم الرئيس السيسى بها وطالب القائمين على الثروة السمكية والمحافظة بتنميتها وتطوير إنتاجها من الأسماك من مختلف الأنواع، وقد تم بالفعل تنفيذ المرحلتين الأولى والثانية من عمليات تطوير البحيرة بتكاليف أكثر من 500 مليون جنيه، ويتم إطلاق أكثر من 8 ملايين زريعة أسماك فى مياه البحيرة سنويا، بالإضافة الى نهر النيل الذى يمر بثلاثة مراكز بالمحافظة هى دسوق وفوة ومطوبس حتى مصبه فى البحر المتوسط بطول 80 كيلو مترا داخل المحافظة، ويتم إطلاق أكثر من 4 ملايين زريعة صغيرة ب نهر النيل بالمحافظة، بالإضافة الى المزارع السمكية الحكومية والخاصة، على مساحة أكثر من 100 ألف فدان بمراكز الرياض ومطوبس وسيدى سالم و الحامول و البرلس .


وكما يقول اللواء جمال نور الدين محافظ كفر الشيخ فقد تمكنت المحافظة من غزو الأسواق بإنتاجها الفاخر من الأسماك ، من أبرز الأنواع التى يتم انتاجها بالمحافظة، هى البلطى والبورى والطوبار والجمبرى والمبروك والدنيس والقراميط والسردين، خاصة فى مراكز البرلس و الحامول والرياض وسيدى سالم، وتشتهر هذه المراكز أيضا بإنتاج الفسيخ والرنجة و الأسماك المملحة بمختلف أنواعها، بالإضافة الى صيد التونة والقاروص والبربون والمياس والإستاكوزا والجمبرى وأسماك موسى والثعابين السمكية، من خلال رحلات الصيد الخارجية لمراكب الصيد والصيادين من أبناء المحافظة فى مياه البحر المتوسط ، حيث يعمل أكثر من 250 ألف مواطن من أبناء المناطق الشمالية بكفرالشيخ فى مهنة الصيد والحرف والصناعات المرتبطة بها من غزل وشباك وإنتاج وصيانة مراكب وورش وتسويق، وتنتج المحافظة نحو 14 ألف طن أسماك سنويا من نهر النيل وقنواته المختلفة، كما تنتج أكثر من 75 ألف طن من بحيرة البرلس .


وينتشر بالمحافظة العديد من المزارع السمكية الحكومية، نظرا لتميزها بوفرة الأراضى غير الصالحة للزراعة والتربة المالحة التى يتم استغلالها كمزارع سمكية، ومن هذه المزارع مزرعتا الزاوية، والخاشعة ، ومزرعة القوات المسلحة بالرياض وتبلغ مساحة كل منها 1000 فدان ويبلغ اجمالى المنتج منها 6025 طنا سنويا من الأسماك الفاخرة، كما يبلغ إنتاج المزارع الخاصة من الأسماك 342112 طنا سنويا.


وقد اهتم الرئيس عبدالفتاح السيسى ب الثروة السمكية بمحافظة كفرالشيخ، وتنميتها، فأمر بسرعة تطوير وتطهير محمية بحيرة البرلس على مساحة 110 آلاف فدان لزيادة إنتاج البحيرة من الأسماك من مختلف الأنواع لخدمة صغار الصيادين العاملين فى البحيرة الذين يصل عددهم لأكثر من 50 ألف صياد، وكذلك افتتاح مشروع الاستزراع السمكى ببركة غليون بمركز مطوبس على مساحة 4 آلاف فدان بالمرحلة الأولي، ترتفع بالمرحلتين الثانية والثالثة الى 16 ألف فدان بتكاليف تصل الى عدة مليارات من الجنيهات وهى من أهم وأكبر المشروعات القومية الكبرى لإنتاج الأسماك فى مصر وتنتج أسماك البلطى والبورى والجمبرى والدنيس والعديد من الأنواع التى يتم استزراعها للمرة الأولي.


ويضم مشروع بركة غليون الذى نفذته القوات المسلحة بالتعاون مع الخبراء الصينيين، عددا من المفرخات وأحواض تربية الأسماك والمزارع السمكية الحديثة والمتطورة ومصانع الأعلاف والثلج والفوم والتعليب، ومركز أبحاث ومعامل وورش ومدينة سكنية للعاملين فى المشروع، وأسهم هذا المشروع العملاق فى رفع إنتاج محافظة كفرالشيخ من الإنتاج السمكى الى 50% من إنتاج مصر من الأسماك .


وقد تم افتتاح عدد كبير من منافذ بيع أسماك بركة غليون بتخفيضات تتجاوز 20 % ويتم البيع للجمهور مباشرة من خلال هذه المنافذ أو من المزرعة أو السيارات المتنقلة التى تجوب المحافظات المختلفة، حيث يتم تزويد هذه المنافذ بأسماك غليون بواقع 100طن أسماك يوميا، ونظرا لإقبال المواطنين على شراء هذه الأسماك سيتم افتتاح منافذ إضافية وتزويدها بالكميات اللازمة من الأسماك المتنوعة والطازجة.


وأكد اللواء نور الدين أن مشروع بركة غليون يعد انطلاقة قوية فى مجال تنمية الثروة السمكية ليس بمحافظة كفر الشيخ فقط التى كانت تنتج 45% من الناتج القومي، ليزيد رصيدها بعد مشروع غليون لتنتج 50% من الأسماك على مستوى الجمهورية بعد الانتهاء من المرحلة الثالثة من المشروع ورفع مساحته الى 16 ألف فدان، خاصة أن هناك مشاريع تقوم على صناعة الأسماك ، لاسيما أنه سيكون هناك تعاون بين جهاز الخدمة الوطنية وجامعة كفر الشيخ من خلال كلية علوم الثروة السمكية ، حول إيجاد حلول سريعة وجذرية للمشكلات التى تواجه قطاعات الثروة السمكية بالمحافظة وتنميتها، وتدريب الصيادين بمركز تدريب مزرعة غليون.


وأضاف محافظ كفرالشيخ، أنه فور صدور تكليفات الرئيس بتنمية وتطوير بحيرة البرلس خلال العام الماضى تم على الفور تنفيذ خطة تطهير وتنمية بحيرة البرلس ورفع واستغلال ناتج تكريك البحيرة ، وتعميق بوغاز البرلس ، حيث تم تطهير البركة الغربية ببحيرة البرلس بمشاركة معدات الثروة السمكية بالتعاون مع المحافظة، وشاركت فيها 7 حفارات برمائية، وكراكة ووتر ماستر وشفاط لفتح الممرات بتكاليف أكثر من 200 مليون جنيه، وتم وقف عمليات الصيد المخالفة ببحيرة البرلس ومكافحة صيد الزريعة الصغيرة من البحيرة وإطلاق أكثر من 20 مليون وحدة زريعة من الأسماك الصغيرة فى مياه البحيرة و نهر النيل بالمحافظة وهو ما أدى الى مضاعفة إنتاج الأسماك .


حملات أمنية


وقال عمرو البشبيشي، نائب محافظ كفرالشيخ، إنه تمت دراسة مقترح الشركة الصينية لخدمات وإدارة المياه بشأن معالجة مياه الصرف الزراعى ببحيرة البرلس ، وتم تنفيذ عدة حملات أمنية مكبرة بالتعاون مع مديرية أمن كفرالشيخ لإزالة التعديات وضبط المخالفين بالبحيرة، كما سيتم استكمال المرحلة الثانية واستحداث المرحلتين الثالثة والرابعة من تطهير بوغاز البرلس ، وذلك تحت إشراف جهاز تعمير الساحل الشمالى بالتعاون مع المحافظة بقيمة إجمالية 500 مليون جنيه على 5 مراحل بقيمة 100 مليون جنيه للمرحلة الواحدة، حيث يتم تكريك وتعميق مجرى بوغاز البرلس بمنسوب تصميمى (-4 م) من متوسط منسوب سطح البحر مع عمل قنوات شعاعية داخل البحيرة أمام البوغاز بعرض لا يقل عن 60 مترا بتكلفة تقديرية 18 مليون جنيه لحمايتها من عمليات النحر أو حدوث الانهيارات داخل البوغاز وعمل ترسيم الحدود منعا للتعديات بإجمال 17 مليون جنيه.


صغار الصيادين


وأكد أحمد عبده نصار، نقيب الصيادين بالمحافظة، أن الرئيس السيسى اهتم بتطوير البحيرات ال مصر ية وتنميتها وحل المشاكل التى تواجه هذه البحيرات لضمان زيادة إنتاجها من الأسماك وحل مشاكل صغار الصيادين، وعلى رأسها بحيرة البرلس على مساحة 110 آلاف فدان، مشيرا الى أن هيئة الثروة السمكية بالمحافظة، أطلقت أكثر من 50 مليون وحدة «زريعة» صغيرة من أسماك «البلطي، والمبروك، والسلفر، ومبروك الحشائش» فى بحيرة البرلس و نهر النيل ، وذلك بهدف زيادة المخزون السمكى بها والعمل على تنمية الثروة السمكية بالبحيرة و نهر النيل خلال الفترة المقبلة لخدمة صغار الصيادين.


وأضاف نصار أن معدل إنتاج الأسماك فى المحافظة يبلغ أكثر من 700 ألف طن سنويا، وأن الاستزراع السمكى يمثل 70% من الإنتاج السمكى بالمحافظة، مشيرا إلى أن إنتاج بحيرة البرلس من الأسماك يبلغ نحو 75 ألف طن سنويا، فضلا عن 15 ألف طن يتم إنتاجها سنويا من نهر النيل فرع رشيد بالمحافظة.


المرتبة الأولي


وقال محمد شرابي، نقيب الصيادين فى البرلس ، إن المحافظة تحتل المرتبة الأولى على مستوى الجمهورية فى إنتاج الأسماك بنحو 50% من إنتاج مصر ، مشيرا إلى أن إجمال إنتاج الجمهورية من الأسماك يبلغ نحو مليون و 600 ألف طن سنويا، وأن إجمال الكمية المصدرة سنويا يصل الى 40 ألف طن، من بينها 20 ألف طن يتم تصديرها من محافظة كفر الشيخ للدول العربية والأوروبية، مشيرا إلى أن تنمية بحيرة البرلس أسهم فى توفير مصدر دخل لصغار الصيادين وزيادة إنتاج المحافظة من الأسماك .


الاستزراع السمكي


وأكد المهندس حازم غنام، المدير بهيئة الثروة السمكية ب كفر الشيخ ووسط الدلتا، أن محافظة كفرالشيخ، تتوافر بها مقومات الاستزراع السمكي، حيث تتوافر بها زريعة الأسماك الصالحة للتربية مثل زريعة أسماك عائلة البورى والطوبار التى توجد فى المصارف المتصلة ببحيرة البرلس والقريبة من طلمبات الصرف ( مصر ف كتشنر- مصر ف زغلول ) ويسهل جمع كميات وفيرة من هذه الذريعة التى يمكن إمداد المزارع السمكية بها، كما يوجد بالمحافظة مفرخ صناعى لزريعة الأسماك ( مفرخ فوه ) الذى ينتج زريعة أسماك المبروك بأنواعها الخمسة ( مبروك عادى - مبروك حشائش - مبروك فضى - مبروك كبير الرأس - مبروك أسود ) وكذلك زريعة البلطى بأنواعه وبكميات مناسبة تغطى احتياجات المزارع السمكية.


وأضاف أنه يتم الاهتمام ببحوث تنمية الثروة السمكية من خلال «مركز البحوث بمحطة البحوث بسخا» «ومركز البحوث ب كلية الزراعة بجامعة كفر الشيخ » «ومركز البحوث بكلية علوم الثروة السمكية والمصايد بجامعة كفرالشيخ» لتطوير جودة المنتج السمكى وإنتاجيته كما ونوعا، ولتأسيس عمليات الإنتاج السمكى بالمحافظة على أسس اقتصادية لتعظيم العائد منها برفع إنتاجية المزرعة السمكية مع الحرص على تطبيق معايير الجودة المتعارف عليها فى مثل هذه الأنشطة لاستنباط أصناف وسلالات سمكية جديدة لتلبية احتياجات السوق المحلية والتصدير الخارجي.