مجموعة شبكات بشاير الزراعية الرقمية

تأجيل وقف حركة الصيد ببحيرة ناصر إلى مارس 2022

منذ شهر

قررت اللجنة العليا لتنمية الثروة السمكية ببحيرة ناصر، برئاسة اللواء أشرف عطية، محافظ أسوان، عدم وقف الصيد خلال العام الحالي، على أن يتم تطبيق الغلق الكامل للبحيرة في العام المقبل، بداية من مارس 2022 ولمدة شهر ونصف الشهر.


يأتي ذلك لتحقيق العائد الاقتصادي بزيادة الإنتاج من الأسماك «الأورجنيك» عالية الجودة، تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى بشأن تطوير وتنمية البحيرات.


كانت بحيرة ناصر تشهد إغلاقا أمام الصيد في هذا التوقيت من كل عام ولمدة شهرين لإعطاء الفرصة لأمهات الأسماك للتكاثر، ونظرا لظروف كورونا ودخول شهر رمضان تم إرجاء الإغلاق.


وشدد محافظ أسوان، أثناء اجتماع اللجنة العليا، الثلاثاء، على أنه لا تهاون مع الصيد الجائر، حيث سيتم من أول إبريل المقبل إحالة الصيادين المخالفين للنيابة، وخاصة في حالة عدم الالتزام بضوابط الصيد واستخدام الشباك القانونية أو طريقة الصيد أو غيرها من المخالفات.


واستعرضت اللجنة معدلات الإنتاج السمكى، والذى شهد في 2020 زيادة لـ 25،1 ألف طن، بنسبة زيادة 5 %، مقارنة بنفس الفترة عن عام 2019، ويستهدف الوصول بالإنتاج إلى 30 ألف طن في الفترة من 2022 إلى 2027، ولاسيما بعد زيادة إنتاجية قارب الصيد إلى 8 أطنان بزيادة 100% عن الإنتاج في عام 2016، وهو الذي حقق الكثير من العوائد لحوالى 25 ألف صياد.


وأكد الدكتور صلاح الدين مصيلحى، رئيس الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية، على تنفيذ حزمة القرارات والإجراءات الأخيرة بكل شدة وحزم.